القول الفصل في واو عمرو الموصوف بابن في حالة النصب

محمد قاسم 19 أكتوبر 2018 | 11:36 م قسم عام 917 مشاهدة

نقول: رأيت عمرو بن العاص

بدون تنوين، حيث إن التنوين يحذف لأسباب منها …

* كثرة الاستعمال والتخفيف

* عدم التقاء الساكنين في نون التنوين وباء ابن بعد حذف ألف الوصل منها

* أن عمرو وابن صفة وموصوف فهما بمثابة الكلمة الواحدة

ولما كانت الواو تأتي للتفرقة بين عمرو، وعمر في حالتي  الرفع والجر، وتحذف فى النصب لأمن  اللبس حيث إن (عمر ) ممنوعة من الصرف فلا تنون فإذا ظهر التنوين كانت عمرو

وعليه فلما امتنع التنوين هنا الذي كان يؤمن اللبس، عادت الواو مرة أخرى للتفرقة بين عمرو، وعمر

 

ملاحظة:

حذف التنوين من العلم الموصوف بابن غير خاص بعمرو بل عام، فتقول: أحب محمد بن عبد الله. بدون تنوين

لكن لعمرو حالة خاصة بسبب الواو، وهو ما اتضح أعلاه .

 

هذا والله أعلم ……