عن الاسم الممدود

عماد غزير 19 أكتوبر 2018 | 11:30 م الأخطاء في امتحانات النَّحو 3437 مشاهدة

في امتحان الصف الأول الثانوي باللغة العربية، كان هناك سؤالٌ عن استخراج اسمٍ ممدودٍ من القطعة. بعض الطلبة قالوا: (علماء )، وهي إجابةٌ صحيحةٌ قطعًا، لكن بعض المدرسين ضعافَ العقل قليلي العلم كثيري الجهل عدوا الإجابة خطأ للطلاب، وحُجَّتُهم أنها جمعٌ، وأن المراد بالاسم الممدود ما يثنى ويجمع – تبعًا للدرس-!!

وأقول: هذا ضيقُ أفقٍ، وتحجُّرُ عقولٍ، وغباءُ فهمٍ.

الاسم الممدود هو الاسم المعرب الذي ينتهي بهمزة قبلها ألف زائدة.

فالشرط أن يكون اسمًا لا فعلا، معربًا لا مبنيًا، ألفه زائدة لا منقلبة عن أصل.

وسواء أكانت هذه الهمزة أصلية، كـ (قراء، جمع قارئ )، أم زائدة للتأنيث، كـ (صحراء وعلماء وأدباء )، أم منقلبة عن أصل، كـ (كساء وعطاء )، فهو داخلٌ في التعريف.

وأما مثل (ماء وداء ) فلا يُعدُّ ممدودًا عند الجمهور، وابن يعيش يعدُّه ممدودًا، ولا يشترط زيادة الألف.

وأما الكلام عن تثنيته وجمعه فالمراد ما يمكن تثنيته وجمعه منه.

وإذا كان مستقبلُ طالبٍ معلقًا بيد مُدَرِّسٍ لا يفقه ما يقوم بتعليمه؛ فإن التعليم إلى مزيدٍ من الانحطاط والتردي أكثر مما هو عليه.