لام الأمر

محمد محمود 19 أكتوبر 2018 | 10:18 م قسم عام 372 مشاهدة

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه وزوجه ومن والاه، ثم أما بعد،

من أكثر الأسئلة إثارة للاستفزاز أن يسأل الممتحن:

فرق بين الفعلين في الجملتين التاليتين من حيث الإعراب والبناء:

ابنِ مستقبلك بالجد/ لتبنِ مستقبلك بالجد.

والجملة الثانية غير صحيحة على الإطلاق، ولم يرد لها نظير لا في القرآن ولا في كلام العرب، لكنها ترد كثيرًا في كتب الوزارة ومذكرات السادة المعلمين، وسبب الخطأ فيها أن لام الأمر لا تدخل إلا على فعلٍ لا يمكن الإتيان بالأمر المباشر منه، وهو ما يكون فاعله غير مخاطب، فإن كان الفاعل مخاطبًا استُعمل فيه الأمر المباشر، اكتب، أعرب، استخرج، وهكذا.

أما إن كان الفاعل غائبًا نحتال في أمره باللام: وعلى الله فليتوكل المؤمنون، ولتنظر نفس ما قدمت لغد، وليتقِ الله ربه، وغيرها، وكذلك عندأمر المتكلم؛ أي دخوله في جماعة المأمورين: ولنحمل خطاياكم، لنذهب من هنا، وغير ذلك.

أما أن تصبح لام الأمر قابلة للدخول على أي فعل مضارع فهذا أمر يخرج بها عما وضعت لأجله.