لغيزى – لغيغيز!!

عماد غزير 03 نوفمبر 2018 | 5:23 ص قسم عام 994 مشاهدة

    يقول سيبويه في الكتاب في تحقير لغيزى: إنك تقول لغيغيز، تحذف الألف، وتبقي الياء. قال: (فلما اجتمعت زائدتان، إن حذفت إحداهما ثبتت الأخرى؛ لأن ما يبقى لو كسرته كان على مثال مفاعيل، وكانت الأخرى إن حذفتها احتجت إلى حذف الأخرى حين حذفت التي إذا حذفتها استغنيت )!!

وهي عبارة شديدة التعقيد حقا، لكني أبسطها لكم.

إذا جاءك لص وقال لك: هات مالك، أو سأقتلك!!

    الطبيعي أنَّك ستختار أن تخسر مالك؛ لأنك لو رفضت سيقتلك، وسيأخذ مالك أيضا؛ فتكون خسرت الاثنين: مالك وعمرك.

لكن إن أعطيته مالك فستخسر شيئا واحدا.

    هذا هو الوضع هنا: لغيزى لو حذفت الألف فستبقى الياء، وتقول لغيغيز. لاحظ أن الياء بقيت لم تتعرض للحذف؛ فاعتبر الألف الأخيرة بمثابة مالك الذي استغنيت عنه؛ لتحافظ على عمرك وهو (الياء )!!

    لكن إن حذفت الياء فستخسر الألف أيضا، وستحذف وتكون قد خسرت الاثنين؛ لأنك ستقول حينئذ: لغيغز، ولا تستطيع أن تقول: لغيغزى؛ لأن هذه الألف سادسة تحذف؛ فستقول: لغيغز، وتكون قد خسرت الألف والياء أيضا.

    فهذا معنى قول سيبويه، أي إذا كنت مضطرا لحذف إحدى الزيادتين، وكان حذف إحداهما يؤدي لحذف الأخرى، فلا تحذفها،

واحذف التي إن حذفتها بقيت الأخرى.