لطلاب الصَفِّ الثَّالث الإعداديِّ: احذروا من وزن (مُفاعَلَة )!!

يسري سلال 04 مايو 2019 | 10:45 م تيسير النَّحو 198 مشاهدة

لطلاب الصَفِّ الثَّالث الإعداديِّ: احذروا من وزن (مُفاعَلَة )!!
يسري سلال – مبادرة نَحْوَ نَحْوٍ جَدِيدٍ
 
اعتاد أغلب طلاب الصَّفِّ الثَّالث الإعداديِّ على التَّعامل مع وحدة (المشتقَّات )، المقرَّرة عليهم في الفصل الدِّراسيِّ الثَّاني، بمقاييس شكليَّةٍ بحتةٍ.
 
وللأسف نعزِّز نحن كمعلِّمِين هذا التَّعامل، ونعوِّدهم عليه؛ ظنًّا منَّا أنَّ هذا هو السَّبيل الوحيد لتيسير النَّحو على الطُّلاب.
 
ولكنَّ هذا التَّعامل الشَّكليَّ يتسبَّب في العديد من المشاكل أحيانًا. وسنركِّز اليوم على إحدى هذه المشكلات، وهي المتعلِّقة بوزن (مُفاعَلَة ).
 
وطبقًا لنظريَّة الشَّكل، يعتبر الطُّلاب أنَّ كلَّ ما يبدأ بميمٍ مضمومةٍ، وقبل آخره مفتوحٌ، هو اسم مفعوٍل غير ثلاثيٍّ، أو اسم زمانٍ غير ثلاثيٍّ، أو اسم مكانٍ غير ثلاثيٍّ، وهي القاعدة التي يتمُّ كسرها هنا!!
 
وزن (مفاعلة ) يبدأ بميمٍ مضمومةٍ، وما قبل آخره مفتوح، ولكنَّه لا يرد في القطعة [غالبًا ] كاسمٍ مشتقٍّ من هذه الأسماء، وإنَّما يرد كمصدرٍ رباعيٍّ.
 
– يجب مناقشة المخطئ.
رغم بدء كلمة (مُناقَشَة ) بميمٍ مضمومةٍ، وكون قبل آخرها (القاف ) مفتوحًا، إلا أنَّها مصدر رباعيٌّ من الفاعل (ناقَشَ )، وليست اسم مفعولٍ غير ثلاثيٍّ، ولا اسم زمان، ولا اسم مكانٍ كذلك.
 
وهنا نتعرَّض لإشكاليَّةٍ كبيرةٍ، وهي أنَّ درس (المصادر ) مقرَّر على الصَّفِّ الثَّاني الثَّانويِّ، وبذلك فإنَّ هذا الوزن يُوضَع للأسف كمصيدةٍ يقع فيها غالبيَّة الطُّلاب.
 
هل يعني ذلك أنَّ كلَّ ما هو على وزن (مُفاعَلة ) لا يمكن أن يكون اسم مفعولٍ غير ثلاثيٍّ؟!!
 
الإجابة: لا، بل يمكن أن يرد بالفعل كاسم مفعولٍ غير ثلاثيٍّ [مؤنَّثٍ ] (أو حتَّى كاسم زمانٍ أو مكانٍ )، وهو ما يزيد تلك المشكلة تعقيدًا!!
 
– المخطئة [مناقشةٌ ] في خطئها. اسم مفعولٍ غير ثلاثيٍّ.
– يجب [مناقشة ] المخطئ. مصدرٌ رباعيٌّ من الفعل (ناقش ).
 
– المحتاجة [مساعدة ]. اسم مفعولٍ غير ثلاثيٍّ.
– يجب [مساعدة ] المحتاجِين. مصدرٌ رباعيٌّ من الفعل (ساعد ).
 
ولعلَّكم تلاحظون هنا أنَّ اسم المفعول في الجملتَين دلَّ على عاقلٍ، في حين أنَّ المصدر الرُّباعيَّ دلَّ على غير عاقلٍ.. ولكن!!
 
هل يعني هذا أنَّ الفيصل بين هذا وذاك هو كونه عاقلا أم غير عاقلٍ: فإن دلَّ وزن (مُفاعَلَة ) على عاقلٍ فهو اسم مفعولٍ، وإن دلَّ على غير عاقلٍ فهو مصدرٌ رباعيٌّ؟
 
للأسف .. لا!!
 
ففي حين لا يمكن أن يعبِّر المصدر الرُّباعيُّ على وزن مُفاعَلَة (أو أيّ مصدرٍ آخر ) إلا على غير عاقلٍ، فإنَّ اسم المفعول على وزن (مفاعلة ) قد يعود على عاقلٍ، وقد يعود على غير عاقلٍ:
 
– [مراجعة ] المنهج مطلوبة. مصدرٌ رباعيٌّ من الفعل (راجع ).
– المناهج [مراجعة ]. اسم مفعولٍ غير ثلاثيٍّ (رغم عودته على غير عاقلٍ، وهي المناهج!! ).
 
– يجب [مقاومة ] إسرائيل. مصدرٌ رباعيٌّ من الفعل (قاوم ).
– إسرائيل [مقاومةٌ ] بشدَّةٍ. اسم مفعولٍ غير ثلاثيٍّ (رغم عودته على غير عاقلٍ، وهي إسرائيل!! ).
 
وقد يقول قائلٌ (وخاصَّةً مَن يطالعون المقال الآن من طلبة الصَّفِّ الثَّالث الإعداديِّ ): لقد حيَّرتنا!! وكيف نفرِّق إذن بينهما؟!!
 
لا سبيل إلى التَّفريق بين حقيقة ورود (مُفاعَلَة ) كمصدرٍ، وحقيقة وروده كاسم مفعولٍ غير ثلاثيٍّ، إلا بالمعنى:
– فإن دلَّ على مَن وقع عليه الفعل: فهو اسم مفعولٍ، سواءً أدلَّ على عاقلٍ، أم على غير عاقلٍ.
 
ولكنَّنا ننصح واضعي الامتحانات بعدم استغلال تلك المفارقة؛ فالأفضل – في رأيي – عدم إيراد أيِّ كلماتٍ على وزن (مُفاعَلَة ) في القطعة، سواءً بقصدٍ، أم بغير قصدٍ، على ألا يُقَاس مدى فهم الطَّالب للفرق بين المصدر الرُّباعيِّ على وزن (مُفاعَلَة )، واسم المفعول على نفس الوزن، إلا في الصَّفِّ الثَّاني الثَّانويِّ، عندما يُتَاح لهم دراسة (المصادر )؛ لأنَّ استغلال هذه المفارقة في تلك المرحلة السِّنِّيَّة المبكِّرة فيه ظلمٌ وإجحافٌ للطَّالب.