دراسة تحليليَّة استقصائيَّة لامتحانات النَّحو في الثَّانويَّة العامَّة المصريَّة

يسري سلال 06 يونيو 2019 | 11:08 ص تيسير النَّحو 257 مشاهدة

هديَّة لطلبة الثَّانويَّة – بمناسبة امتحانات الثَّانويَّة العامَّة
دراسة تحليليَّة استقصائيَّة لامتحانات النَّحو في الثَّانويَّة العامَّة المصريَّة
يسري سلال – مبادرة نحْوَ نَحْوٍ جَدِيدٍ
 
 
[أوَّلا: سؤال الإعراب ]:
(أ ) أيُّ اسمٍ مجرورٍ يُطلَب إعرابه، هو (غالبًا ) مجرورٌ بالفتحة، ومن الأمثلة على ذلك:
1 – 2000 الدَّور الثَّاني: لا قيمة لـ [كسلان ].
2 – 2004 الدَّور الأوَّل: بكلمات سمعتهن من [عمر ] بن الخطاب.
 
– ملاحظةٌ فريدةٌ في امتحان 2009 الدَّور الأوَّل:
حيث تمَّ تأكيد هذه القاعدة، ونفيها في نفس الوقت، بمثالَين مختلفَين:
– فأمَّا عن تأكيدها: فقد ورد الاسم المجرور الثَّاني في القطعة مجرورًا بالفتحة: إلى تنمية وعي أبنائها بـ [مخاطر ] لا حدود لها.
– وأمَّا عن نفيها: فقد ورد الاسم المجرور الأوَّل في نفس القطعة مجرورًا بالكسرة، وإن كان مجرورًا لفظًا، ومنصوبًا محلا: وليست هذه المحاولات [ببعيدة ] عنا.
 
3 – 2011 الدَّور الثَّاني: بـ [وسائل ] مشروعة.
4 – 2012 الدَّور الأوَّل: كتبوا إلى [عمر ] لرغبتهم في الصلح.
5 – 2013 الدَّور الثَّاني: فلا بطولة إلا في طموح يقوم على [مبادئ ] قويمة.
 
– مخالفة تلك القاعدة:
لم تُخالَف تلك القاعدة إلا مرَّة واحدة، في امتحان 2009، كما أوردنا.
 
 
(ب ) أيُّ مصدرٍ منوَنٍ يُطلَب إعرابه، هو (غالبًا ) مفعول لأجله، ومن الأمثلة على ذلك:
1 – 2000 الدَّور الأوَّل: …. [دفاعًا ] عن الإنسان الطبيعي.
2 – 2001 الدَّور الأوَّل: …. [ارتقاءً ] بمجتمعنا.
3 – 2001 الدَّور الثَّاني: …. [ضمانًا ] لحقِّ الأجيال القادمة.
4 – 2010 الدَّور الأوَّل: [لحاقًا ] بالتقدم العلمي.
5 – 2012 الدَّور الثَّاني: لذا وجب على المرء [صونًا ] لنفسه أن يجعل طاعة ربه هدفا له.
6 – 2014 الدَّور الأوَّل: التي يحثُّنا عليها ربُّ العالمين [تهذيبًا ] لنفوسنا.
7 – 2016 الدَّور الثَّاني: يجب أن تتضافر كلُّ الجهود [حفاظًا ] على الصِّحَّة والنَّظافة والجمال.
 
– مخالفة تلك القاعدة:
خُولِفت هذه القاعدة مرَّتَين: مرّة في صورة ورود المصدر المنوَّن تمييزًا، ومرَّةً في وروده مفعولا مطلقًا:
فأمَّا عن وروده تمييزًا:
1 – 1997 الدَّور الثَّاني: ورد المصدر المنوَّن تمييزًا: لكنها تشتد [ظهورًا ] في لحظات التأزم.
2 – 2011 الدَّور الثَّاني: ورد المصدر المنوَّن تمييزًا: ويزداد لهيبه في القلب [اشتعالا ].
3 – 2015 الدَّور الثَّاني: ورد المصدر المنوَّن تمييزًا منصوبًا: ليست أكثر [اتِّساعًا ].
وأمَّا عن وروده مفعولا مطلقًا:
1 – 2007 الدَّور الأوَّل: ورد المصدر المنوَّن مفعولا مطلقًا: نؤمن بالسلام العادل [إيمانا ] وثيقا.
2 – 2007 الدَّور الثَّاني: ورد المصدر المنوَّن مفعولا مطلقًا منصوبًا: وصاغهم الإيمان [صياغة ] نفسية.
 
 
(ج ) أيُّ اسمٍ بعد (إلا ) يُطلَب إعرابه، هو (غالبًا ) فاعل مؤخَّر، والاستثناء غالبًا ناقصٌ منفيٌّ:
– 2002 الدَّور الثَّاني: ولم يخرج عن هذه الدعوة إلا [فئات ] ضل مسعاها.
 
– مخالفة تلك القاعدة:
– 2010 الدَّور الثَّاني: ورد الاسم بعد إلا اسمًا لـ (ليس ) مؤخَّرًا: وليس أمامها إلا [المحافظة ] على مقدراتها الطبيعية والبشرية.
 
 
(د ) أيُّ جمع مؤنَّثٍ يُطلَب إعرابه، في الثَّانويَّة العامَّة وفي غيرها، يكون (غالبًا ) منصوبًا بالكسرة، وممَّا يؤيِّد ذلك:
1 – 2002 الدَّور الثَّاني: اتخذت [مسارات ] العنف بديلا عن الحوار.
2 – 2005 الدَّور الأوَّل: فإن [العلاقات ] الإنسانية تستقر على قواعد صلبة.
3 – 2008 الدَّور الأوَّل: ذلك أن لكل عصر مزاجًا خاصًّا ومقاييس و [بيئات ] تختلف عن سواه.
4 – 2008 الدَّور الثَّاني: إني جربت [مرارات ] الحياة كله.
 
ملاحظةٌ فريدةٌ في الامتحان التَّجريبيّ 2010:
حيث تمَّ تأكيد هذه القاعدة، ونفيها في نفس الوقت، بمثالَين مختلفَين:
– فأمَّا عن تأكيدها: فقد ورد جمع المؤنَّث الثَّاني في القطعة منصوبًا بالكسرة: لنذلل [عقبات ] هذا العصر.
– وأمَّا عن نفيها: فقد ورد جمع المؤنَّث الأوَّل في نفس القطعة فاعلا مرفوعًا: فهو مهما صادفته في الحياة [الصعوبات ].
 
5 – 2014 الدَّور الثَّاني – نظام قديم: تواجه مصر [تحدِّيات ] حضاريَّة كبيرة.
6 – 2016 الدَّور الثَّاني: كما يجب أن ننمِّي هذه [الثَّروات ].
 
– مخالفة تلك القاعدة:
1 – 1998 الدَّور الأوَّل: ورد جمع المؤنَّث بدلا مجرورًا بالكسرة: في تلك [الساعات ].
2 – 2002 الدَّور الثَّاني: ورد جمع المؤنَّث فاعلا مرفوعًا: ولم يخرج عن هذه الدعوة إلا [فئات ] ضل مسعاها.
3 – خُولِفت تلك القاعدة مرَّتَين في امتحانٍ واحدٍ، وهو امتحان 2005 الدَّور الثَّاني: حيث ورد جمع المؤنَّث الأوَّل اسمًا لـ (كان ) مرفوعًا: لا تكون [العلاقات ] الإنسانية إنسانية، وورد جمع المؤنَّث الثَّاني مضافًا إليه مجرورًا: وتخفيف [مشقات ] الحياة.
4 – 2006 الدَّور الثَّاني: ورد جمع المؤنَّث نائب فاعلٍ مرفوعًا: تُجنى [ثمراته ].
5 – 2013 الدَّور الأوَّل: ورد جمع المؤنَّث مبتدأ مؤخَّرًا: العلم له [مجالات ] متعددة.
6 – 2015 الدَّور الأوَّل: ورد جمع المؤنَّث مبتدأ مؤخَّرًا مرفوعًا: لكلِّ عصرٍ [تحدِّياته ].
 
 
(هـ ) كلمة (نفس ) المضافة إلى ضميرٍ، عندما يُطلَب إعرابها لا تكون (غالبًا ) توكيدًا، وإنَّما مفعولا به منصوبًا، ومن الأدلَّة على ذلك:
1 – 2002 الدَّور الأوَّل: وإن التاريخ ليعيد [نفسه ].
2 – 2005 الدَّور الثَّاني: إنما يساعد [نفسه ] في ذات الوقت.
3 – 2016 الدَّور الثَّاني: وحتَّى نحمي [أنفسنا ].
 
– مخالفة تلك القاعدة:
– 2003 الدَّور الثَّاني: وردت مضافًا إليه مجرورًا: في دخيلة [نفسه ].
 
 
(و ) أيُّ اسم (لا ) يُطلَب إعرابه، في الثَّانويَّة العامَّة وفي غيرها، يكون (غالبًا ) مبنيًّا، لا معربًا منصوبًا، وهذه بعض الأمثلة:
1 – 1994 الدَّور الأوَّل: ولا [علاقة ] له بالموتى.
2 – 2002 الدَّور الأوَّل: ستبوء ولا [شك ] بالفشل الأكبر.
3 – 2007 الدَّور الأوَّل: فلا [أمان ] للبشرية كلها بغيره.
4 – 2012 الدَّور الثَّاني: حيث لا [مفر ] من لقائه.
5 – 2013 الدَّور الثَّاني: فلا [بطولة ] إلا في طموح يقوم على مبادئ قويمة.
 
– مخالفة تلك القاعدة:
لم تُخالَف تلك القاعدة مرَّةً واحدةً.
 
 
(ز ) أيُّ اسم تفضيلٍ يُطلَب إعرابه، في الثَّانويَّة العامَّة وفي غيرها، يُعرَب (غالبًا ) نعتًا مجرورًا بالفتحة:
– 2001 الدَّور الثَّاني: في حياة [أفضل ].
 
– مخالفة تلك القاعدة:
– 2014 الدَّور الأوَّل: ورد اسم التَّفضيل خبرًا مرفوعًا: المنافقون [أسوأ ] أنواع البشر.
 
 
(ح ) أيُّ كلمة (كلّ ) يُطلَب إعرابها، تُعرَب (غالبًا ) نائبًا عن المصدر في باب المفعول المطلق، وممَّا يؤيِّد ذلك:
1 – لقد أكدت الأديان الدعوة إلى السلام العادل أركانه والمحبة [كل ] تأكيد.
2 – 2009 الدَّور الثَّاني: وهي حريصة [كل ] الحرص.
3 – 2011 الدَّور الثَّاني: ويحترم المصري أخاه [كل ] الاحترام.
 
– مخالفة تلك القاعدة:
لم تُخالَف تلك القاعدة مرَّةً واحدةً.
 
 
[ثانيًا: سؤال إسناد الفعل المضارع المعتلُّ الآخر بالواو إلى واو الجماعة، وإلى نون النّسوة ]:
من أشهر مواضع الأسئلة في امتحانات الثَّانويَّة العامَّة، وأكثرها إلغازًا، على الإطلاق، ومن الأمثلة على هذا السُّؤال:
1 – 2010 الدور الثاني: (هـ ) – ادعوا الله يستجب لكم – العاقل يدعو إلى الخير. ما الفرق بين الواو في الفعلين؟
– الأولى واو الجماعة – والثَّانية الواو الأصليَّة.
2 – 2012 الدور الثاني: (جـ ) – الرجال يرجون رحمة ربهم – النساء يرجون رحمة ربهم. زن الفعل (يرجون ) في الجملتين.
– الأوَّل على وزن (يفعون ) – والثَّاني على وزن (يفعلن ).
3 – 2013 الدور الأول: (جـ ) – أنت تعلو بالعلم. اجعل الضمير فيما سبق للجمع بنوعيه، ثم زن الفعل في الحالتين.
– أنتم تعلون بالعلم (تفعون ) – أنتنَّ تعلون بالعلم (تفعلن ).
4 – 2010 الامتحان التجريبي: (و ) – أنتم تسمون بالعلم – أنتن تسمون بالعلم. زن الفعل (تسمون ) في الجملتين السابقتين.
– تفعون – تفعلن.
 
 
 
[ثالثًا: سؤال جرُّ الممنوع من الصَّرف بالفتحة، وجرُّه بالكسرة ]:
1 – 2010 الامتحان التجريبي: (هـ ) – “الأساليب ” اجعل هذه الكلمة مجرورة بالفتحة مرة، ومجرورة الكسرة مرة أخرى في جملتين.
2 – 2008 الدور الثاني: (جـ ) – ضع “معارف ” في جملة من عندك بحيث تكون مجرورة بالفتحة، مع بيان السبب.
3 – 2004 الدور الثاني: (ضوابط ) ضعها في جملتين من عندك بحيث تكون في الأولى مجرورة بالفتحة، وفي الأخرى مجرورة بالكسرة.
4 – 2002 الدور الثاني: (جـ ) – اجعل كلمة (القوانين ) مجرورة بالكسرة في جملة، ومجرورة بالفتحة في جملة أخرى.
5 – 1999 الدور الثاني: (د) – “مناهج “: ضعها في جملتين من عندك بحيث تكون في الأولى مجرورة بالفتحة، وفي الأخرى مجرورة بالكسرة.
6 – 1996 الدور الثاني: ضع “البصائر ” في جملة بحيث تكون مجرورة بالفتحة، وغير ما يلزم.
7 – 1997 الدور الأول: (هـ) – ضع كلمة “مراحل ” في جملة من تعبيرك بحيث تكون مجرورة بالفتحة.
 
ملاحظة:
لإجابة جميع هذه الأسئلة، وما يماثلها، يمكن للطَّالب استخدام تركيب (كم مِن )، مع الإتيان بالكلمة المقصودة بعده، معرفةً في حالة جرِّها بالكسرة، ونكرةً في حالة جرِّها بالفتحة:
– كم من المناهجِ تثري العقل (مجرورة بالفتحة ) – كم من مناهجَ تثري العقل (مجرورة بالفتحة ).
 
 
[رابعًا: سؤال (كم ) ]:
1 – 1995 الدور الأول: كم أناس يهدرون وقت فراغهم. بين نوع (كم ) في العبارة، وأعرب تمييزها.
2 – 2003 الدور الأول: كم كتاب قرأت . اضبط كلمة (كتاب ) ، مع بيان السبب.
 
ملاحظة:
غالبًا، إذا كان تمييز (كم ) مفردًا منصوبًا منوَّنًا، فهي استفهاميَّة، وإذا كان تمييزها غير منوَّنٍ (مفردًا، أو جمعًا )، فهي خبريَّة.
 
 
[خامسًا: سؤال الرَّبط بأداة شرطٍ ]:
(أ ) اقتصار التَّغيير على جزم فعلَي الشَّرط والجواب:
1 – 1994 الدور الأول: (يقول الحق – ينجو من عذاب الضمير ). اربط بين الجملتين السابقتين بأداة شرط جازمة وغير ما يلزم.
– مَن يقلْ الحق ينجُ من عذاب الضمير.
2 – 1998 الدور الأول: (هـ )- (يؤدي الموظف عملاً أحسن – يزداد الدخل القومي ). اربط بأداة شرط جازمة مناسبة، وغير ما يلزم.
– متى يؤدِّ الموظف عملاً أحسن يزددْ الدخل القومي.
3 – 1999 الدور الثاني: (هـ ) – (يسعى الإنسان إلي هدفه، ينال ما يريد ). ضع أداة شرط جازمة، وغير ما يلزم.
– إن يسعَ الإنسان إلي هدفه ينلْ ما يريد.
4 – (تزيد مشاركة القطاع الخاص – يعلو شأن إدارة الأعمال ). اربط بأداة شرط جازمة مناسبة، وغير ما يلزم.
– متى تزدْ مشاركة القطاع الخاص يعلُ شأن إدارة الأعمال.
5 – 2004 الدور الأول: (د ) – (يُدعى إلى السلطان ) ، (يأتي إليه ) . اربط بين الجملتين بأداة شرط جازمة، وغير ما يلزم.
– مَن يُدعَ إلى السلطان يأتِ إليه.
6 – (هـ) – “يسعى إلى العلم – يفوز بالنجاح الباهر “. اربط بين الجملتين بأداة شرط جازمة.
– مَن يسعَ إلى العلم يفزْ بالنجاح الباهر.
7 – 2007م الدور الثاني: (و ) – “الذين يتمسكون بالفضيلة يعلو شأنهم ” . كون من الجملة السابقة أسلوب شرط مستخدما أداة شرط جازمة.
– مَن يتمسكوا بالفضيلة يعلُ شأنهم.
8 – 2008م الدور الأول: 2 – الذين يعرفون جمال اللغة يسمو ذوقهم الأدبي. ضع (من ) الشرطية مكان الاسم الموصول، وغير ما يلزم.
– مَن يعرفوا جمال اللغة يسمُ ذوقهم الأدبي.
9 – 2010 الدور الأول: (د ) – (يسعى في الخير ) – (يثاب من الله ). اربط بين الجملتين بأداة شرط جازمة، وغير ما يلزم.
– مَن سعى في الخير يثبْ من الله.
10 – 2011 الدور الأول: (د ) – (تعفو عمن أساء ) – (تنال مرضاة الله ). اربط بين الجملتين بأداة شرط جازمة، وغير ما يلزم.
– متى تعفُ عمن أساء تنلْ مرضاة الله.
11 – 2012 الدور الأول: (جـ ) – إذا خشيت الله حظيت برضاه. ضع أداة الشرط (إنْ ) بدلا من (إذا )، مع جعل فعل الشرط وجوابه مضارعين، وغير ما يلزم.
– إن تخشَ الله تحظَ برضاه.
12 – امتحان الثانوية العامة الدور الأول 2013: (د ) – يسعى الإنسان لطلب العلم – يكون محققاً المراد. اربط بين الجملتين بأداة شرط جازمة، وغير ما يلزم.
– متى يسعَ الإنسان لطلب العلم يكنْ محققًا المراد.
 
 
(ب ) اقتران جواب الشَّرط بالفاء، وما سيستتبعه ذلك من كون فعل الجواب بعد (سوف ) سيكون مرفوعًا:
1 – 1996 الدور الثاني: (جـ ) – “من يكافح سيشعر بلذة النجاح في الحياة “. صوب الخطأ في الجملة السابقة.
– من يكافح فسيشعر بلذة النجاح في الحياة.
2 – 1999 الدور الأول: (جـ ) – (إن تتحدوا يكتب لكم الفوز ) اجعل جواب الشرط مقترناً بالفاء مع بيان السبب.
– إن تتحدوا فسوف يكتبُ لكم الفوز.
3 – 2002 الدور الأول: (و ) – “تخبو جذوة إرادتنا – لن نجني إلا الفشل “: اربط بين الجملتين بأداة شرط جازمة، وغير ما يلزم.
– متى تخبُ جذوة إرادتنا فلن نجني إلا الفشل.
4 – (يملك لسانه عند الغضب ) – (لن يرمي نفسه في مزالق الحمق ) . اربط بين الجملتين بأداة شرط جازمة، وغير ما يلزم.
– مَن يملك لسانه عند الغضب فلن يرمي نفسه في مزالق الحمق.
5 – 2006 الدور الثاني: 1- (يتجسد المثال في قدوة رائدة ) – (سوف يصبح للكلمة الطيبة فعلها ) . اربط بين الجملتين بأداة شرط جازمة، وغير ما يلزم.
– متى يتجسد المثال في قدوة رائدة فسوف يصبح للكلمة الطيبة فعلها.
6 – 2007 الدور الأول: (د ) – “إن تتعاونوا يأتكم النصر ” . أدخل على جواب الشرط (سوف )، وغير ما يلزم.
– إن تتعاونوا فسوف يأتيكم النصر.
7 – 2009 الدور الأول: (هـ ) – إن ينمو وعينا بمخاطر الإرهاب سوف نبذل الجهد لمواجهته. (صوب الخطأ ).
– إن ينمُ وعينا بمخاطر الإرهاب فسوف نبذلُ الجهد لمواجهته.
8 – 2012 الدور الثاني: (د ) – “يزيد عمر الإنسان – ينقص الباقي منه “. اربط بين الجملتين بأداة شرط جازمة، واجعل جواب الشرط واجب الاقتران بالفاء.
– مهما يزدْ عمر الإنسان فسوف ينقصُ الباقي منه.