أحد أهمِّ مواضع الإلغاز في النَّحو التَّعليميِّ وأكثرها إمتاعًا للعقل

يسري سلال 21 ديسمبر 2023 | 7:17 ص قسم عام 99 مشاهدة

(ميادين – مساكين – شرايين – قرابين – موازين – قوانين – براهين – مجانين – رياحين – ملاعين …. إلخ )
مثل هذه الكلمات تتضمَّن قدرًا عاليًا من الإلغاز يرشِّحها – من وجهة نظري – إلى أن تكون أحد أهمِّ مواضع الإلغاز في النَّحو التَّعليميِّ (وأكثرها إمتاعًا للعقل ).
فلماذا؟
إنَّ تفرُّد الإلغاز في هذه الكلمات – وأشباهها – يكمن في أنَّها تتضمَّن مستويَين متشابكَين من الإلغاز:
1 – الطَّبقة الأولى من الإلغاز تتعلَّق بفكِّ الاشتباك بينها (وهي جموع التَّكسير المنتهية بالياء والنُّون ) وبين جمع المذكَّر السَّالم (المنتهي بالياء والنُّون أيضا ).
2 – والطَّبقة الثَّانية من الإلغاز هي المتعلِّقة بجرِّها بالفتحة لا بالكسرة، رغم أنَّها جموع تكسير (وذلك عند الإتيان بها مجرورة عندما تكون نكرة وغير مضافة .. لكونها على صيغة منتهى الجموع وممنوعة من الصَّرف ).

تأمَّل معي هذا القدر الممتع من الإلغاز عندما تسأل الطَّالب:
– كم في مجتمعنا من مساكين ومحتاجين.
ثم تطلب منه إعراب (مساكين – ومحتاجين ).
هنا ستجد بين طلَّابك ثلاثة أنواع من العقليات:
أ – العقليَّة السَّاذجة.
ب – العقليَّة اليقظة.
ج – العقليَّة الاستثنائيَّة.
– ذو العقليَّة السَّاذجة [مَن يأخذ بالظَّاهر .. فينتهي به الأمر عائمًا مع التَّيَّار!! ]:
سيساوي بين (مساكين ) و (محتاجين )، ولن ينتبه إلى حقيقة أنَّ النُّون في (مساكين ) أصليَّة، بينما النُّون في (محتاجين ) زائدة، ومن ثم سيعدُّهما معًا جمعَي مذكَّر، وسيحسبهما معًا مجرورتَين بالياء (وهذا خطأ طبعًا ).

– وذو العقليَّة اليقظة [مَن يُحسِن السِّباحة .. ولكنَّه لا يُجيد الغوص!! ]:
سينتبه إلى الحقيقة السَّابقة، وبالتَّالي سيدرك أنَّ الأولى جمع تكسير، والثانية وحدها جمع مذكَّر، ولكنَّه سيقع في الفخِّ؛ فيعتقد أنَّ علامة إعراب الأولى هي الكسرة، بينما علامة إعراب الثَّانية هي الياء (وهذا خطأ أيضًا بالتَّأكيد ).

– ووحده صاحب العقليَّة الاستثنائيَّة [مَن يجيد السِّباحة والغوص معًا!! ]:
سينجح في تفكيك اللُّغز وفكِّ الاشتباكَين معًا:
1 – الاشتباك بين جمع المذكَّر (المنصوب أو المجرور ) المنتهي بياء ونون، وجمع التَّكسير المنتهي بياء ونون.
2 – والاشتباك بين جمع التَّكسير على إطلاقه، وجمع التَّكسير الذي يكون على صيغة منتهى الجموع والممنوع من الصَّرف والمجرور بالفتحة لا الكسرة (عندما يكون نكرة غير مضافة تحديدًا ).
وبالتَّالي فصاحب العقليَّة الاستثنائيَّة هذا هو مَن سيُجيب (الأولى مجرورة بالفتحة – والثانية مجرورة بالياء )!!

رجاء..
إذا أعجبتك فكرة المنشور فشاركها، ولا تنسخها ثم تنسبها لنفسك!