تخلَّينا عن ديننا فكانت الهزيمة القاسية – تخلَّينا عن ديننا فكانت الهزيمة قاسية

يسري سلال 21 ديسمبر 2023 | 6:56 ص قسم عام 91 مشاهدة

تخلَّينا عن ديننا فكانت الهزيمة القاسية – تخلَّينا عن ديننا فكانت الهزيمة قاسية.
ترد الجملتان في أغلب الكتب الخارجية كمثال على (كان ) النَّاقصة والتَّامَّة.
ويقصدون طبعًا أنَّ الأولى تامَّة واكتفت بالمرفوع .. وأنَّ (الهزيمة ) فاعل و (القاسية ) نعت.
وأنَّ الثَّانية ناقصة .. و (الهزيمة ) اسم كان .. و (قاسية ) خبر كان.
وهذا غير صحيح (أو على الأقلِّ غير دقيقٍ )
ففي حين أنَّ الثَّانية ناقصة بالفعل (قولا واحدًا )
فإنَّ الأولى تحتمل:
1 – أن تكون تامَّة (كما ورد ) .. وأنَّ (الهزيمة ) فاعل و (القاسية ) نعت.
2 – وأن تكون ناقصةً .. وأنَّ (الهزيمة ) اسم كان .. و (القاسية ) خبر كان (من باب القصر بتعريف الطَّرفَين ).