سذاجة السؤال!!

يسري سلال 21 ديسمبر 2023 | 1:52 ص قسم عام 34 مشاهدة

أخي معلِّم الصَّفِّ الثَّاني الثَّانويِّ
أرجوك ..
1 – لا داعي لسؤال الطَّالب عن نوع الخبر في (إنَّنا القضاة نحكم بالحقِّ )
وتحديدًا لا تضع له من ضمن الخيارات: مفرد – جملة فعليَّة
فهذه الجملة قد تكون أسلوب اختصاصٍ: فيكون (القضاة ) مفعولا به لفعلٍ محذوفٍ، والخبر هو الجملة الفعليَّة (نحكم بالحقِّ )
وقد لا تكون اختصاصًا: فتُعرَب كالتَّالي:
القضاة: خبر (إنَّ )
وجملة (نحكم بالحقِّ ) في محلِّ نصبٍ حال
والتَّقدير: نحن القضاةُ حال كوننا نحكم بالحقِّ.

2 – لا داعي أن تخيِّر الطَّالب في إعراب (أيّ ) في قولنا: أنتم أيُّها المسلمون أحرار، ما بين : المفعول به المبنيِّ على الضَّمِّ – والمنادى المبنيِّ على الضَّمِّ.
فالوجهان جائزان
ولو كان الطَّالب يدرس في منهجه أنَّ هذا أسلوب اختصاص، فلا يكفي هذا دليلا على نفي النِّداء
وهكذا يمكن التَّقدير:
– أنتم (أقصد أيُّها المسلمون ) أحرار (أسلوب اختصاصٍ ).
– وأنتم (يا أيُّها المسلمون ) أحرار (أسلوب نداءٍ ).