مُبَادَرة

نَحْوَ نَحْوٍ ممتعٍ

وخالٍ من الأخطاء

المنسِّق العامُّ للمبادرة أ/ يسري سلال

الالتباس في فهم معنى الجواز في الحالة الثانية من الاستثناء بإلا

أرى كتيرًا من المعلِّمِين يفهمون مسألة (الجواز ) فهمًا خاطئًا وملتبسًا فيما يخصُّ إعراب المستثنى في الحالة الثَّانية من الاستثناء بـ (إلا ) .. وإعراب ما بعد (خلا ) و (عدا ) و (حاشا )
فلا يصحُّ مثلا أن تقول لطلَّابك:
إنَّ إعراب (طالب ) في جملة (ما نجح الطُّلَّاب إلا طالب ):
مستثنى منصوب – بدل مرفوع – كلاهما صواب
وتختار (كلاهما صواب )
هذا ليس صحيحًا .. فإعرابها هنا بدل مرفوع فقط .. إذ لو كانت مستثنى لنُوِّنت
إذن ..
– يحقُّ لك أن تقول: ما نجح الطلاب إلا طالب (والجملة صحيحة .. لكنَّ طالب هنا بدل مرفوع فقط )
– ويحقُّ لك أن تقول: ما نجح الطلاب إلا طالبًا (والجملة صحيحة .. لكنَّ طالبًا هنا مستثنى منصوب فقط )
أما وجه (كلاهما صواب ) فلا يمكن أن يكون صحيحًا إلا في حالتَين:
الأولى: أن يكون المبدل منه منصوبًا .. حيث سيتساوى هنا وجه (المستثنى المنصوب ) ووجه (البدل المنصوب )
كقولنا: ما كافأتُ الطُّلَّاب إلا طالبَين
والثَّانية: أن يكون المستثنى كلمة (محايدة ) .. وأقصد بالحياد ما لا يظهر عليه علامة الإعراب (بشرط عدم التَّشكيل طبعًا ):
– كأن يكون مفردًا ومعرَّفًا بأل (لم ينجح الطلَّاب إلا المهمل )
– أو أن يكون منتهيًا بتاء مربوطة (لا تعجبني الفتيات إلا المحتشمة )

6 أفكار عن “الالتباس في فهم معنى الجواز في الحالة الثانية من الاستثناء بإلا”

  1. إذا قلنا لم ينجح الطلاب إلا طالب
    فما ندرسه أن طالب مستثنى منصوب أو بدل
    لكن ما فهمته هنا أنه لا يصح إعرابها بدلا
    ممكن توضيح عن السبب

  2. ممكن رابط تطبيق نحو للمسابقات
    كل أولادي كانوا بيستفيدوا منه
    لكن مش لاقياه على المتجر من فترة
    وشكرا مقدما

  3. السيد صلاح حسين

    ما شاء الله
    موقع عظيم نستفيد منه جميعا كمعلمي اللغة العربية
    أتمنى أن تتاح لنا عرض مقالات بأقلامنا فيه لتعم الفائدة
    أخوكم
    السيد صلاح حسين
    مدرس بمدرسة السادات الثانوية

  4. نتمنى أن تهتموا بمسألة تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها
    هنا في بريطانيا فئات كثيرة ستستفيد من هذا إن حدث
    لكن جهودكم طبعا مشكورة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top